لمحة عامة

تعد مدينة دبي الطبية، أكبر منطقة حرة للرعاية والرفاهية الصحية في العالم.

منذ أن أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" في العام 2002، عملت المنطقة الحرة تجاه تحقيق رؤويتها المتمثلة بأن تصبح الوجهة العالمية الأفضل و مركزاً متكاملاً للخدمات الطبية وبرامج الرعاية الصحية المميزة، وبرامج التعليم والبحث العلمي.

وتنقسم المدينة التي تمتاز بموقعها الاستراتيجي في قلب إمارة دبي، إلى مرحلتين، خُصصت الأولى التي تغطي مساحة تبلغ 4.1 مليون قدم مربعة، للرعاية الصحية والتعليم الطبي الأكاديمي، فيما سيتم تخصيص المرحلة الثانية التي يتم تطويرها حالياً لمراكز تعنى بالرفاهية الصحية وبرامج العناية بجودة الحياة، وتغطي مساحة 22 مليون قدم مربعة.

تعتبر سلطة مدينة دبي الطبية الجهة المشرفة والمنظمة للمنطقة الحرة، ويتولى الذراع التنظيمي وهو هيئة تشريعية مستقلة تابعة لسلطة المدينة مسؤولية تنظيم و منح تراخيص مزاولة المهنة لمزودي خدمات الرعاية الصحية والمهنيين العاملين فيها، إلى جانب المحافظة على مستوى جودة الخدمات المقدمة وفق أفضل الممارسات العالمية في مجال تقديم الرعاية الصحية والعناية بالمرضى في مدينة دبي الطبية ( المنطقة الحرة)، كما أن معايير الجودة التي يتبعها معتمدة من قبل الجمعية الدولية للجودة في مجال الرعاية الصحية ( إسكوا).

وتضم مدينة دبي الطبية ما يقارب 160 من منشآت الرعاية الصحية المعتمدة  من المستشفيات والعيادات الخارجية والمراكز الطبية ومختبرات التشخيص، عبر أكثر من 150 اختصاصاً، في حوالي 200 من المرافق الطبية مع أخصائيي رعاية صحية مرخصين من 90 بلداً يعملون فيها، ما من شأنه أن يعزز من مكانة مدينة دبي الطبية كجهة إقليمية رائدة في مجال السياحة العلاجية.

كما تعتبر مدينة دبي الطبية حاضناً للمؤسسات الأكاديمية مثل جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، التي تعد جزءاً من مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي. إذ تساعد البنية والبيئة الأكاديمية للمنطقة الحرة، استقطاب الشركاء الاستراتيجيين لتأسيس عملياتهم ما يعزز مفاهيم الرعاية والرفاهية الصحية.