تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين سلطة مدينة دبي الطبية تُعلن عن إطلاق الدورة الثالثة من جوائزها للتميّز في الرعاية الصحيّة إدخال فئات جديدة في التمريض والأبحاث ضمن الجوائز في المنطقة الحرة

تحت رعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة مجلس إدارة سلطة مدينة دبي الطبية، أعلنت سلطة مدينة دبي الطبية اليوم عن إطلاق الدورة الثالثة من "جوائز سلطة مدينة دبي الطبية للتميّز" بفئات جديدة في التمريض و الأبحاث.

واستناداً إلى الرؤية المتمثلة في تعزيز قدرات قطاع الرعاية الصحية وفقاً لوثيقة الخمسين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "رعاه الله"، والتي تعزز مسيرة التحول في منظومة القطاع الطبي في الدولة، فإن جوائز سلطة مدينة دبي الطبية بدورتها وفئاتها الجديدة في التمريض والأبحاث، جنباً إلى جنب مع جوائز التميز لأخصائيي الرعاية الصحية المساندة والأطباء، جاءت لتبرز إنجازات وجهود المرافق الطبية و أخصائيي الرعاية الصحية في مدينة دبي الطبية على حد سواء.

 

ويعد التمريض عنصراً حاسماً في القطاع الصحي، حيث غالباً ما يكون العاملين في فئة التمريض والقبالة هم في الخط الأمامي لتقديم خدمات الرعاية الصحية أو اللاعبين الرئيسيين في الفرق الصحية، فبحسب منظمة الصحة العالمية؛ يوجد نقص كبير في عدد العاملين الصحيين على مستوى العالم لا سيما الذين يعملون في القبالة والتمريض، حيث تصل نسبة

 

النقص إلى أكثر من 50٪، وبحلول عام 2030، سيحتاج العالم إلى 9 ملايين من الممرضين/ت والقابلات لسد النقص الموجود.

واستجابة للدعوات العالمية لزيادة تطوير حقل التمريض، ستوفر سلطة مدينة دبي الطبية من خلال جوائز التميز منصةً فاعلة للممرضين/ت في المنطقة الحرة البالغ عددهم أكثر من 1،500 بالإضافة إلى عرض إنجازاتهم وإظهار التزامهم برعاية المرضى القائمة على الأدلة. وسيتم إجراء تقييم لجميع المشارَكات تحت فئة التمريض من قبل الجهة المسؤولة عن وضع السياسات في هذا الشأن وهو مجلس الإمارات للتمريض والقبالة، الذي يهدف إلى تعزيز وتطوير خدمات التمريض والقبالة في الدولة.

 

وفي نفس السياق، ستعمل فئة الأبحاث ضمن الجائزة على النهوض بالبحوث من خلال التعريف بالجهود التي يبذلها العلماء والمتخصّصون في الرعاية الصحية في مدينة دبي الطبية. كما ستكون الجائزة مفتوحة أيضاً للمؤسسات التي تتخذ من مدينة دبي الطبية مقراً لها، والتي تموّل الأبحاث الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

ومنذ العام 2018، أجرت المرافق الطبية في مدينة دبي الطبية أكثر من 40 مشروع بحثي، وإضافة إلى ذلك، فإن الجامعات الطبية والمنظمات الخيرية في مدينة دبي الطبية التي تشارك في الأبحاث يمكنها المشاركة في الجائزة. ومن خلال هذه الجائزة البحثية، فإن سلطة مدينة دبي الطبية تسخر جهودها لتحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 والأجندة الوطنية، التي تشدد على التحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة، وتشجع على الابتكار والبحث والتنمية. 

 

وبدوره قال الدكتور رمضان البلوشي، الرئيس التنفيذي للقطاع التنظيمي لسلطة مدينة دبي الطبية:"منذ إطلاقنا الجائزة للمرة الأولى في 2017،  قمنا بتكريم شركائنا على الإنجازات الاستثنائية والمبتكرة في مجال الرعاية الصحية، وها نحن للسنة الثالثة على التوالي، نعزز ونجدد

 

سعينا الدائم للتميز والنهوض بمستقبل الرعاية الصحية المبتكرة. لقد احتفينا بـ 15 فائزاً العام الماضي، وسنحتفي هذا العام بأكثر من 30 شريكاً. نحن متحمسون بشأن الفئات الجديدة في التمريض والأبحاث، والأخرى التي تضم الأطباء والمهنيين من الشباب والنساء الملهمات في الرعاية الصحية و المتطوعين".

 

هذا و ستتّبع دورة الجائزة الحالية نفس الهيكل الذي اتبعته في السنوات السابقة مع الإبقاء على الفئتين الرئيستين للجائزة وهما "جوائز التميز" و "جوائز التقدير"، وكل منهما يحوي على خمس وأربع فئات فرعية على التوالي. وتشتمل فئة التميز على 5 جوائز هي "الابتكار في المرافق الطبية"، و "الالتزام بالجودة في العيادات الخارجية"، و " الأخصائي المتميز في التمريض"، و "الأخصائي المتميز في الطب"، و "الأخصائي المتميز في الرعاية الصحية المساندة". وتندرج تحت فئة التقدير 4 جوائز هي: " الأبحاث"، و "العمل التطوعي"، و "المرأة الملهمة في الرعاية الصحية"، و "الأخصائي الشاب في الرعاية الصحية".

 

هذا وستكون طلبات المشاركة مفتوحة حتى يوم الخميس الموافق 7 مارس 2019، ويمكن لجميع المرافق التي تعمل في مدينة دبي الطبية منذ أكثر من عام التقدّم للجائزة عبر الرابط.  وسيتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم مستقلة، وبعد ذلك سيتم تكريم الفائزين في حفل خاص سيقام خلال شهر مايو من العام الجاري.

 

-انتهى-

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار