مدينة دبي الطبية تحتفل بيوم الطفل الإماراتي بالتعاون مع وزراة التربية والتعليم تحت شعار "أطفال اليوم ... أطباء الغد"

نظمت مدينة دبي الطبية، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والبحث العلمي اليوم فعالية لأطفال المدارس المواطنين بمناسبة يوم الطفل الإماراتي.

هذا وقام أكثر من 20 طفلاً من مدرسة جميرا للتعليم الأساسي بعمل جولة داخل أروقة وأقسام عدد من المستشفيات في مدينة دبي الطبية للتعرف على مهنة الطب ومهام الأطباء في المنطقة الحرة. حيث قام الطلاب بارتداء زي الطبيب وقاموا بالتجول في المستشفيات بصحبة إدارة المستشفيات والطواقم الطبية فيها.

وشملت الجولة التي انطلقت احتفاءً باالاطفال الإماراتيين وتمكينهم وتعزيز دورهم في المجتمع وصون ورعاية حقوقهم في التعليم والرعاية الصحية وفي توفير مستقبل مزدهر كل من مستشفى الدكتور سليمان الحبيب، وميدكلينك مستشفى المدينة، ومستشفى الإمارات التخصصي.

وبهذه المناسبة قالت كوثر كاظم، نائب رئيس دعم الأعمال في سلطة مدينة دبي الطبية "يعتبر سجل الإمارات الذي يولي اهتماماً كبيراً بالطفولة مليئاً بالمواقف الداعمة لحقوق فئة الأطفال، حيث يعتبر هؤلاء الأطفال نواة مستقبل الدولة وأهم مرتكزاتها، وأن تنشئة جيل واعٍ متعلم منذ الصغر وتسليحه بالمعرفة والتعليم سيكون له بالغ الأثر في تطور الدولة والنهوض بمستقبلها.

إن هذه المناسبة، تؤكد على حرص مدينة دبي الطبية على توعية الأطفال بحقوقهم الصحية وواجباتهم تجاه مجتمعهم، حيث قمنا وشركائنا في المرافق الطبية في المنطقة الحرة بإعطاء الأطفال فرصة للتعرف عن قرب عن ماهية مهنة الطب بكافة أبعادها وجوانبها الإنسانية والاجتماعية ليكونوا طلاب اليوم ... أطباء الغد".

وعلق علاء عطاري ، المدير العام والرئيس التنفيذي ، مستشفى الإمارات التخصصي "يشرفنا أن نكون جزءًا من يوم الطفل الإماراتي إلى جانب مدينة دبي الطبية. كمصدر إلهام للجيل القادم ، فإن الأطفال الإماراتيين اليوم يُحدثون فرقًا دائمًا في المجتمع. سيشكل الاعتناء بهم وتطويرهم أساسًا قويًا لمستقبل البلاد".

و قال الدكتور طه الهزارمردي، المدير عام لمستشفى الدكتور سليمان الحبيب "نحن سعيدون لإعطاء الفرصة لهؤلاء الأطفال للتعرف على مهنة الطب عن قرب مما سيؤدي إلى إثارة إهتمامهم في مهنة الطب".

ومن جانبه أضاف ماثيو درونسفيلد، مدير مستشفى ميديكلينيك مستشفى المدينة، نعرب عن فخرنا وسعادتنا في ميديكلينيك مستشفى المدينة عن دعمنا ليوم الطفل الإماراتي، حيث نعمل على التعاون مع مدينة دبي الطبية لاستضافة حدث سيمنح الأطفال فرصة للتعلم ومعرفة المزيد عن حياة أطبائنا وممرضينا داخل المستشفى. كما نتطلع أيضاً إلى عرض قسم الأطفال الذي طورناه حديثًاً وقد صمم ليمنح مرضانا الصغار شعوراً بالراحة كالمنزل". 

مدينة دبي الطبية

تعد مدينة دبي الطبية، أكبر منطقة حرة للرعاية والرفاهية الصحية في العالم.

منذ أن أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" في العام 2002، عملت المنطقة الحرة تجاه تحقيق رؤيتها المتمثلة بأن تصبح الوجهة العالمية الأفضل ومركزاً متكاملاً للخدمات الطبية وبرامج الرعاية الصحية المميزة، وبرامج التعليم والبحث العلمي.

وتنقسم المدينة التي تمتاز بموقعها الاستراتيجي في قلب إمارة دبي، إلى مرحلتين، خُصصت الأولى التي تغطي مساحة تبلغ 4.1 مليون قدم مربعة، للرعاية الصحية والتعليم الطبي الأكاديمي، فيما سيتم تخصيص المرحلة الثانية التي يتم تطويرها حالياً لمراكز تعنى بالرفاهية الصحية وبرامج العناية بجودة الحياة، وتغطي مساحة 19 مليون قدم مربعة.

تعتبر سلطة مدينة دبي الطبية الجهة المشرفة والمنظمة للمنطقة الحرة، ويتولى الذراع التنظيمي وهو هيئة تشريعية مستقلة تابعة لسلطة المدينة مسؤولية تنظيم ومنح تراخيص مزاولة المهنة لمزودي خدمات الرعاية الصحية والمهنيين العاملين فيها، إلى جانب المحافظة على مستوى جودة الخدمات المقدمة وفق أفضل الممارسات العالمية في مجال تقديم الرعاية الصحية والعناية بالمرضى في مدينة دبي الطبية، كما أن معايير الجودة التي يتبعها معتمدة من قبل الجمعية الدولية للجودة في مجال الرعاية الصحية ( إسكوا).

وتضم مدينة دبي الطبية العديد من منشآت الرعاية الصحية المعتمدة  من المستشفيات والعيادات الخارجية والمراكز الطبية ومختبرات التشخيص، ما من شأنه أن يعزز من مكانة مدينة دبي الطبية كجهة إقليمية رائدة في مجال السياحة العلاجية.

كما تعتبر مدينة دبي الطبية حاضناً للمؤسسات الأكاديمية مثل جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، التي تعد جزءاً من مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي. إذ تساعد البنية والبيئة الأكاديمية للمنطقة الحرة، استقطاب الشركاء الاستراتيجيين لتأسيس عملياتهم ما يعزز مفاهيم الرعاية والرفاهية الصحية.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار