مدينة دبي الطبية تنظم برنامج تبادل الخبرات مع مكاو لتعزيز تخصصات الطب التكميلي والبديل في المنطقة الحرة 250+ مشارك في الحدث

نظمت مدينة دبي الطبية بالتعاون مع مجمع جوان دونغ - مكاو لتكنولوجيا الطب الصيني التقليدي التجاري، اليوم برنامجاً لتبادل الخبرات، لزيادة الوعي بخدمات الطب التكميلي والبديل وتعزيز وجودها في المنطقة الحرة.

ويتضمن برنامج دبي-مكاو لتبادل الخبرات في مجال الطب الصيني التقليدي، الذي يأتي بدعم من شريك مدينة دبي الطبية Beijing Tong Ren Tang، معرضاً يحوي تخصصات الطب التكميلي والبديل ومنتجات وخدمات متخصصة في الطب الصيني، إضافة إلى ندوة معتمدة خاصة حول الطب الصيني التقليدي، التي ناقشت موضوع عولمة الطب الصيني وتطوره من بين المواضيع الرئيسة فيها.

و يأتي برنامج دبي-مكاو لتبادل الخبرات في مجال الطب الصيني التقليدي، ثمرة للاتفاقية التي وقعتها سلطة مدينة دبي الطبية، الجهة المنظمة والمشرفة على مدينة دبي الطبية مع مجمع جوان دونغ - مكاو لتكنولوجيا الطب الصيني التقليدي التجاري، في شهر سبتمر الماضي، لتبادل المعرفة وتطوير السياسات والمعايير في مجال الطب الصيني التقليدي في المنطقة الحرة.

وشارك في الحدث الذي عقد على مدار اليوم، ممثلون عن الإدارة الوطنية للطب الصيني التقليدي في جمهورية الصين الشعبية، والقنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية، ومجمع جوان دونغ - مكاو لتكنولوجيا الطب الصيني التقليدي التجاري، والفريق التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية، كما شارك في البرنامج أكثر من 250 بمن فيهم أخصائيي الرعاية الصحية والمرضى.

بدوره قال عمران شيخ، رئيس قطاع الاستثمار في سلطة مدينة دبي الطبية: "ستعزز شراكتنا مع مجمع جوان دونغ - مكاو لتكنولوجيا الطب الصيني التقليدي التجاري، العلاقات الاستراتيجية والثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، التي فتحت آفاقاً جديدة للعمل المشترك في مختلف القطاعات بين البلدين، حيث يعتبر هذا البرنامج منصة فاعلة لتبادل المعرفة وتطوير السياسات والمعايير في مجال الطب الصيني التقليدي في مدينة دبي الطبية وخارجها".

جدير بالذكر أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية تعمقت على نحو متزايد منذ اتفقت الدولتان على إقامة شراكات استراتيجية شاملة في يوليو الماضي. وتعد الصين أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تجاوز حجم التجارة الثنائية بين البلدين 53.3 مليار دولار في عام 2017، وتعتزم كل منهما زيادة هذا الرقم إلى أكثر من 70 مليار دولار بحلول عام 2020. 

وقالت السيدة تان لي، القنصل العام بالنيابة للقنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية: " يحظى الطب الصيني التقليدي باهتمام واسع وتطور سريع في دبي، بما في ذلك العشرات من المؤسسات التي تعمل في مجال الطب الصيني التقليدي في الوقت الحالي. لقد أوجد مجمع جوان دونغ - مكاو لتكنولوجيا الطب الصيني التقليدي التجاري ظروفًا مواتية لتطوير مؤسسات مكاو، وعمل المجمع على تشجيع التصنيع والتحديث للطب الصيني التقليدي وجلبه للعالم".

ويعد مجمع جوان دونغ - مكاو لتكنولوجيا الطب الصيني التقليدي التجاري، أول مشروع تم تطويره بشكل مشترك بين حكومتي مقاطعة جوان دونغ وماكاو لتعزيز صناعة الأدوية الصينية التقليدية على مستوى العالم.

من جانبها قالت السيدة لو هونغ، مستشار مكتب وزير الاقتصاد والمالية في منطقة مكاو الإدارية الخاصة، والرئيس والرئيس التنفيذي لمجمع جوان دونغ - مكاو لتكنولوجيا الطب الصيني التقليدي التجاري: " يعد الطب الصيني التقليدي، أحد الصناعات الناشئة في مكاو، التي بدورها تعزز التنمية الاقتصادية المعتدلة والمتنوعة. وبدورها تولي حكومة منطقة ماكاو الإدارية الخاصة أهمية كبيرة لتصنيع وتدويل الطب الصيني التقليدي، باعتبارها منصة مهمة لتطوير صناعة الطب الصيني التقليدي في مكاو. ويركز مجمع جوان دونغ - مكاو لتكنولوجيا الطب الصيني التقليدي التجاري على الهدفين الأساسيين المتمثلين في "بناء قاعدة لمراقبة الجودة على المستوى الدولي" و "منصة تبادل صناعة الرعاية الصحية الدولية" مع إعطاء اهتمام كامل للبناء الأساسي والمنصات الفاعلة. لقد تم تحقيق نتائج مثمرة وواعدة حتى اللحظة من خلال تطبيق سلسلة من المشاريع، خاصة في بناء المنصة الدولية بما في ذلك التسجيل والتجارة الدولية، ونموذج الترويج الناجح "الترويج للطب من خلال الممارسة" في البلدان الناطقة باللغة البرتغالية". 

وكان موضوع التنمية الدولية للطب الصيني التقليدي أحد الموضوعات الثلاثة التي تمت مناقشتها في البرنامج مع الدكتور وانغ شياو بين، المدير العام لإدارة التعاون الدولي - الإدارة الوطنية للطب الصيني التقليدي لجمهورية الصين الشعبية، حيث قدم نظرة وافية حول هذا الموضوع. كما سلطت الندوة الضوء على طب الأعشاب، وعلى ممارسات الطب الصيني التقليدي في دبي، من خلال عرض تقديمي قدمته الدكتورة يانغ يانغ من مركز فيزيكال هيلث آند هييلنغ سنتر في مدينة دبي الطبية. كما تمت مناقشة تشخيص وعلاج السمنة في الطب الصيني التقليدي خلال الجلسة في عرض تقديمي للبروفيسور مو هووي، نائب عميد المستشفى الجامعي في ماكاو.

من جانبها قالت السيدة وانغ شياو بين، المدير العام لإدارة التعاون الدولي - الإدارة الوطنية للطب الصيني التقليدي لجمهورية الصين الشعبية: " لقد حقق تطور الطب الصيني التقليدي في الخارج نتائج مثمرة. وأن التعاون بين مكاو ودبي له إمكانات وقوة كبيرة. نعتقد أنه في إطار الترويج المشترك بين مجمع جوان دونغ - مكاو لتكنولوجيا الطب الصيني التقليدي التجاري ومدينة دبي الطبية، سيكون للطب الصيني التقليدي في الشرق الأوسط مستقبل مزدهر ، مما سيساعد أيضًا في تعزيز الاعتراف به واعتماده في العالم.

هذا ويعمل في مدينة دبي الطبية أكثر من 50 أخصائي في 21 منشأة طبية في مجال الطب التكميلي والبديل، ضمن 8 تخصصات في هذا المجال، إذ تتبع جميع هذه التخصصات أعلى المعايير العالمية المقدمة، وذلك لضمان الجودة في الخدمات المقدمة إلى جانب ضمان سلامة المرضى في المنطقة الحرة.

وخلال المعرض تم عرض 4 تخصصات في الطب التكميلي والبديل في المنطقة الحرة؛ هي: العلاج بتقويم العمود الفقري، والأيورفيدا، والمعالجة المثلية/الطب التجانسي (الهوميوباثي)، والطب التقويمي (الأستيوباثي)، حيث قدم أخصائيو الرعاية الصحية في هذا المجال، بدعم من المختصين في الطب الصيني التقليدي من جمهورية الصين، استشارات مجانية لأكثر من 50 شخصاً.

بدورها قالت السيدة وي دي وان، المدير الإداري ومؤسس مركز بيجين تونغ رين تانغ جلف: " تكمن المزايا العلاجية للطب الصيني في علاج العديد من الأمراض الشائعة في الشرق الأوسط بما في ذلك آلام الرقبة والكتف، وعدم انتظام الدورة الشهرية، والعقم، ومرض السكري، والسمنة، والسكتات الدماغية، والاكتئاب. لذلك، يمكن القول أن الإمكانات الصاعدة للطب الصيني في الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط كبيرة وواعدة للغاية ".

انتهى

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار