مجتمع مدينة دبي الطبية يقدم أكثر من 12.000 جلسة لأفراد المجتمع في الصحة النفسية منذ بداية أزمة كوفيد-19 استفاد من الجلسات أكثر من 20.000 شخص

قدم مجتمع مدينة دبي الطبية أكثر من 12.000 جلسة في الصحة النفسية لأفراد المجتمع منذ بداية أزمة كوفيد-19، وذلك ضمن الجهود الوطنية المبذولة لتعزيز الصحة النفسية في دولة الإمارات في ظل جائحة كوفيد-19.

وقدمت المرافق الطبية المتخصصة في مجال الطب والصحة النفسية في مدينة دبي الطبية خدمات الاستشارة في الطب النفسي، والصحة النفسية والعقلية، والعلاج السلوكي، والاستشارات المختلفة إلى أكثر من 20.000 من أفراد المجتمع، لتعزيز الصحة النفسية لدى كافة شرائح المجتمع، للتغلب على الآثار المرتبطة بالجائحة.

وفي ظل الظروف التي يعانيها العالم نتيجة تبعات فيروس كوفيد-19 على المجتمع من القلق والتوتر، والوحدة، والعزلة، قدم مجتمع مدينة دبي الطبية خدمات الصحة النفسية إلى شريحة واسعة من أفراد المجتمع، حيث شملت هذه الخدمات: الاستشارات النفسية والعلاجية لحالات الاكتئاب، والقلق، والتوتر العصبي، والسيطرة على الغضب، واضطرابات الأكل، وتقلب المزاج، واضراب الوسواس القهري، ونوبات الذعر، ومشاكل العلاقات الأسرية، واضرابات النوم، والصدمات، واضرابات التكيّف، ودعم الصحة النفسية للشباب وكبار السن والمصابين باضطراب التوحد، إضافة إلى تقديم خدمات العلاج السلوكي المعرفي، والعلاج النفسي الديناميكي، والعلاج السلوكي الجدلي.

وتعليقاً على جهود مدينة دبي الطبية في الصحة النفسية، قال السيد جمال عبد السلام، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية:" تعتبر الصحة النفسية أولوية وطنية، مع اتخاذ الحكومة خطوات إيجابية وتبنيها سياسات وأطر تهدف إلى تحسين الصحة العقلية لدى أفراد المجتمع، خصوصاً في ظل الظروف الحالية التي أثرت على كافة مناحي الحياة وعلى الأشخاص من جميع الفئات العمرية، وفي سلطة مدينة دبي الطبية قمنا من خلال مجتمع مدينة دبي الطيبة بتعزيز الصحة النفسية من خلال تقديم خدمات متخصصة لشريحة واسعة من أفراد المجتمع، للتغلب على الآثار التي تركتها هذه الجائحة".

وفي نفس السياق قام مركز التميز للصحة النفسية للأطفال واليافعين في مستشفى الجليلة للأطفال، وهو أول مركز متعدد التخصصات من نوعه في المنطقة، بإطلاق بعض المبادرات في الصحة النفسية، مؤخراً بالشراكة مع وزارة السعادة من خلال البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، حيث قدًم المستشفى 10 جلسات متخصصة لأفراد المجتمع ضمن الحملة الوطنية للدعم النفسي، من خلال مشاركة الأطباء المختصين خبراتهم في مجال الصحة النفسية والطب النفسي، وذلك بهدف تعزيز الدعم النفسي والاجتماعي ومساعدة أفراد المجتمع على التعامل مع التحديات النفسية المرتبطة بكوفيد-19، حيث استفاد من البرنامج شريحة واسعة من المجتمع في الدولة، وتم التسليط على أهم هذه المشكلات وعلاجها واحتوائها، وتم تقديم الجلسات الافتراضية مباشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بوزارة السعادة.

كما قامت الجليلة من خلال مركز التميز بإطلاق مبادرة بلو كافيه الافتراضية، وهي مبادرة للدعم النفسي للعائلات التي تتعامل مع اضطراب طيف التوحد في ظل جائحة كوفيد، واستفاد من الجلسات الافتراضية التي نظمها المستشفى عن بعد أكثر من 500 من الآباء، كما تعاون مستشفى الجليلة مع هيئة تنمية المجتمع ضمن مبادرة "فالكم السلامة" للتوعية بمرض التوحد، وطرق التعامل مع المصابين بالمرض للعائلات التي يعاني أفراد عائلتها من اضطرابات التوحد. 

ومنذ بداية الازمة،  وجه القطاع التنظيمي المرافق الطبية في مدينة دبي الطبية بتقديم خدمة الاستشارات الطبية عن بعد للمرضى ضمن التخصصات الطبية المرخصة لذلك، وبشكل يضمن توفير شبكة آمنة ومشفرة للمريض في جميع الأوقات، مشدداً على الحفاظ على السياسات والإجراءات الموثقة لضمان الممارسات الآمنة.

هذا ويقدم أكثر من 20 مركزاً طبياً في مجتمع مدينة دبي الطبية خدمات الصحة النفسية لمختلف فئات المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

-انتهى-

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار