مدينة دبي الطبية تُصدر التقرير التشغيلي الأول لعملياتها خلال النصف الأول من العام 2014

أصدرت مدينة دبي الطبية، وجهة الصحة والعناية بجودة الحياة ومصدر المعلومات والمعرفة للرعاية الصحية والتعليم الأكاديمي والبحث الطبي، اليوم التقرير التشغيلي الأول حول المستجدات التي شهدتها عملياتها خلال النصف الأول من العام الجاري، ومن أبرز هذه المستجدات:

  • تم خلال النصف الأول من العام 2014 افتتاح تسعة مراكز جديدة للرعاية الصحية في مدينة دبي الطبية
  • منحت مدينة دبي الطبية تراخيص لـ315 اختصاصي من العاملين في مجال خدمات الرعاية الصحية، ليرتفع بذلك عدد الاختصاصيين المرخصين ضمنها إلى 4,101
  • تجاوز عدد زيارات المرضى والمراجعين إلى مدينة دبي الطبية خلال النصف الأول من العام الجاري 600 ألف زيارة، ومن المتوقع أن يصل إلى 1.2 مليون زيارة بحلول نهاية العام 2014، مقارنة مع مليون زيارة ومراجعة خلال العام الماضي
  • بلغت نسبة السياح القادمين لغايات العلاج 15٪ من إجمالي عدد المرضى اللذين استقبلتهم مدينة دبي الطبية خلال النصف الأول من العام الجاري، وأتى أغلبهم من دول مجلس التعاون الخليجي والوطن العربي وشرق وغرب أوروبا وآسيا
  • تم تدريب 1,400 اختصاصي في مجال خدمات الرعاية الصحية في مركز خلف أحمد الحبتور للمحاكاة الطبية
  • بلغ عدد أطباء الإقامة الذين التحقوا بكلية دبي لطب الأسنان 52 طبيباً
  • بلغت نسبة إشغال المباني الرئيسية لمدينة دبي الطبية 96٪
  • استمرار عمليات الإنشاء لمجموعة من المشاريع الجديدة ضمن المرحلة الثانية من مدينة دبي الطبية
  • حصل "مركز التخطيط والجودة للخدمات الطبية" على اعتماد الجمعية الدولية للجودة في قطاع الرعاية الصحية (اسكوا) للطبعة الثانية من معايير الخدمات الصحية الخاصة بالجودة في العيادات الخارجية. ويسري هذا الاعتماد من شهر مايو لعام 2013 ولغاية شهر أبريل لعام 2017. 

 

وقالت رجاء عيسى القرق، نائب رئيس مجلس إدارة مدينة دبي الطبية: "شهدت عمليات مدينة دبي الطبية نمواً مستمراً منذ بداية العام 2014 بالتزامن مع النمو الكبير الذي سجله قطاع الرعاية الصحية على المستوى الإقليمي، والذي يأتي كنتيجة لزيادة عدد السكان وارتفاع مستويات الدخل، بالإضافة إلى دخول قانون التأمين الصحي الإلزامي مرحلة التنظيم والتنفيذ، والذي بدوره سيؤدي إلى رفع مستويات خدمات الرعاية الصحية المقدمة. وتلتزم مدينة دبي الطبية بمواصلة لعب دور فاعل في دعم التوجهات والجهود الرامية إلى تعزيز مكانة إمارة دبي كوجهة أولى لخدمات الرعاية الصحية المتخصصة."

وأضافت: "وقد أثبتت استراتيجية مدينة دبي الطبية الرامية إلى قيادة جهود تطوير قطاع الرعاية الصحية في المنطقة، فعاليتها وهو ما يتضح جلياً في ارتفاع أعداد الأخصائيين العاملين فيها من مزودي خدمات الرعاية الصحية، واستقبال المزيد من الشركاء ونمو أعداد المرضى والمراجعين الذين استفادوا من خدمات مدينة دبي الطبية. ونحن على يقين بأن استمرار عمليات تطوير المشاريع المتخصصة ضمن المرحلة الثانية من المدينة، ستعود بالفائدة على المنطقة بأكملها وستسهم في ردم الهوة القائمة في هذا القطاع الحيوي."

ومن جانبه، قال مروان عابدين، الرئيس التنفيذي لمدينة دبي الطبية: "تأسست مدينة دبي الطبية قبل أكثر من اثني عشر عاماً بهدف توفير خدمات رعاية صحية متكاملة وعالية الجودة وتشجيع التعليم والأبحاث الطبية من خلال الدخول في شراكات استراتيجية مدروسة. وبفضل شراكاتها الناجحة مع مجموعة من الأسماء الرائدة عالمياً وإقليمياً في خدمات الرعاية الصحية، تحولت مدينة دبي الطبية اليوم إلى أكبر منطقة حرة متخصصة بخدمات الرعاية الصحية. وقد كثفنا خلال النصف الأول من جهودنا لتعزيز شراكاتنا الاستراتيجية، وقمنا بإطلاق مشاريع جديدة وتوسيع نطاق عملياتنا، كما عملنا على تطوير المشاريع القائمة حالياً بهدف توفير أرقى خدمات الرعاية الصحية للمرضى."

يشار هنا إلى أن مدينة دبي الطبية تعمل تحت إشراف سلطة مدينة دبي الطبية، وهي الهيئة التشريعية والجهة التنظيمية المعنية بالإشراف على أربعة مجالات رئيسة وتشمل خدمات الرعاية الصحية، التعليم الأكاديمي الطبي والأبحاث، القطاع الاستثماري، والقطاع التنظيمي.

الرعاية الصحية

يستفيد زوار مدينة دبي الطبية من خدمات الاستشارة الطبية بالإضافة إلى خيار الإحالة التي يوفرها 124 مركزاً للرعاية السريرية، ومن ضمنها مستشفيات حاصلة على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المستشفيات (JCI)، وعيادات خارجية ومختبرات تشخيصية. كما تتضمن مدينة دبي الطبية 180 مركزاً للرعاية غير السريرية، بما في ذلك مراكز متخصصة في تقديم الاستشارات الطبية، ومؤسسات تعمل في مجال الأبحاث السريرية، بالإضافة إلى مرافق توفر خدمات توعية وتثقيف المرضى. وتجاوز عدد زيارات المرضى والمراجعين إلى مدينة دبي الطبية خلال النصف الأول من العام الجاري 600 ألف زيارة، ومن المتوقع أن يصل إلى 1.2 مليون زيارة بحلول نهاية العام 2014، مقارنة مع مليون زيارة ومراجعة خلال العام الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن 15٪ من إجمالي زوار مدينة دبي الطبية هم من السياح القادمين إلى إمارة دبي بغرض العلاج، معظمهم من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية الأخرى وأوروبا وآسيا، ممن يبحثون عن علاجات أو فحوصات عالية الجودة في مجالات العقم والتجميل والعناية بالأسنان وعلاجات أمراض القلب وجراحة العظام.

التعليم الأكاديمي والأبحاث

يمثل التعليم الأكاديمي الطبي أحد الأنشطة الرئيسية لمدينة دبي الطبية. ويوفر مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي، الذراع التعليمي للمدينة، برامج للتعليم الطبي والرعاية الصحية ضمن أعلى معايير الجودة العالمية، ويتضمن مكتبة آل مكتوم الطبية، ومركز خلف أحمد الحبتور للمحاكاة الطبية.

إلى جانب آخر هناك كلية دبي لطب الأسنان المنضوية حديثا تحت مظلة جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية والتي توفر بالتعاون مع الكلية الملكية البريطانية للجراحين في إدنبرة، مجموعة متنوعة من برامج الدراسات العليا في تخصصات طب الأسنان.

وخلال النصف الأول من العام الجاري، وقّعت مدينة دبي الطبية 18 مذكرة تفاهم مع كل من شركة سيمنس، ومجموعة مستشفيات جامعة كامبريدج، وجنرال إلكتريك للرعاية الصحية، وجامعة سيتي في لندن، وكلية دبي الطبية للبنات، وغيرها من الجهات الرائدة بهدف تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات مع هذه المؤسسات في مجالات التعليم والتدريب الطبي.

واستضاف مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي مجموعة من الامتحانات الطبية المتخصصة المعتمدة عالمياً، بما في ذلك الامتحان النهائي السريري للبورد العربي في طب الطوارئ، وامتحان عضوية وزمالة الكلية الملكية للطب المهني في إيرلندا، وامتحان زمالة الكلية الملكية لأطباء أمراض النسائية والتوليد بلندن، وامتحان كلية دبي الطبية، وامتحان زمالة الكلية الملكية للأطباء بلندن، وامتحان زمالة الكلية الملكية الأسترالية للممارسين العامين الذي أقيم لأول مرة خارج أستراليا.

وكانت مدينة دبي الطبية قد نظّمت يومي 26 و27 فبراير من العام 2014 النسخة الأولى من "مؤتمر الإمارات للمحاكاة السريرية" الذي تم اعتماده من قبل "الجمعية الأوروبية لتطبيق المحاكاة في التعليم الطبي"، أكبر شبكة للمختصين في مجال المحاكاة السريرية في أوروبا. وشكل المؤتمر منصة التقى خلالها العديد من الخبراء والمختصين والمؤسسات الأكاديمية بالعاملين في مجال خدمات الرعاية الصحية، حيث ناقشوا سبل الارتقاء بمستوى توظيف تقنيات المحاكاة السريرية في التدريب الطبي التطبيقي وبيئات العمل الطبي، وضرورة تعزيز العمل الجماعي ومهارات التخطيط الاستراتيجي وحل المشكلات بما يسهم في تحسين مستوى سلامة المرضى. وشهد المؤتمر مشاركة قوية، حيث حضره 220 مختصاً من 22 دولة.

وفي يونيو من العام الجاري، أعلنت مدينة دبي الطبية عن تنظيمها النسخة الثانية من "مؤتمر الإمارات للمحاكاة السريرية" العام المقبل بالتعاون مع الجمعية الأوروبية للمحاكاة الطبية. وستقام النسخة الثانية من المؤتمر يومي 24 و25 من شهر فبراير القادم في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي، حيث تمثل مشاركة الجمعية في المؤتمر أول تواجد لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كلية دبي لطب الأسنان

تمارس كلية دبي لطب الأسنان، التابعة لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، عملها في مجالي التعليم والرعاية الشاملة المتخصصة للأسنان.

وتوفر كلية دبي لطب الأسنان بالتعاون مع الكلية الملكية البريطانية للجراحين في إدنبرة ستة برامج للدراسات العليا في تخصصات أمراض اللثة، والتعويضات السنية، وعلاج جذور الأسنان، وتقويم الأسنان، وطب أسنان الأطفال، وجراحة الفم.

كما توفر الكلية من خلال عيادة دبي للأسنان، ذراع الرعاية السريرية والعلاجيــة لكلية دبي لطب الأسنان، مجموعة شاملة من الخدمات التخصصية في مجال العناية بالأسنان وفق أعلى المعايير المتبعة عالمياً في هذا المجال، والتي تتضمن جراحة الأسنان التجميلية وتقويم الأسنان وعلاجات اللثة.

وتشهد الكلية اهتماماً مستمراً من قبل الكوادر التدريسية، حيث انضم إليها خلال النصف الأول من العام الجاري خمسة أساتذة جدد. ويبلغ عدد الأطباء المقيمين الذين التحقوا بكلية دبي لطب الأسنان 52 طبيباً، غالبيتهم من مواطني الدولة، بالإضافة إلى أطباء من المملكة العربية السعودية والأردن وإيران وسوريا. ومن أكثر الاختصاصات إقبالاً ضمن برامج الدراسات العليا التي تقدمها الكلية، تخصص تقويم الأسنان، يليه طب أسنان الأطفال وجراحة الفم.

وبحلول 30 يونيو 2014، التحق 17 طبيباً ببرامج الفصل الدراسي التالي الذي يبدأ في شهر سبتمبر 2014. وخلاف الدفعات السابقة، يمثل هؤلاء الأطباء المقيمين جنسيات مختلفة تشمل دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا وشمال أفريقيا.

مركز خلف أحمد الحبتور للمحاكاة الطبية

أجرى مركز خلف أحمد الحبتور للمحاكاة الطبية، أول مركز تدريبي من نوعه في المنطقة يقوم باستخدام المحاكاة السريرية في التعليم الطبي والبحث العلمي، 68 جلسة تدريب خلال النصف الأول من العام الجاري، شارك فيها طلاب وأخصائيو رعاية صحية من دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة وخارجها. وغطت الجلسات التدريبية التي أُجريت، العديد من المهارات العملية والشخصية في مجالات الطب وكيفية التعامل مع الضغط النفسي في الحالات الطبية الطارئة.

وخلال الفترة من يناير وحتى يونيو 2014، تم تدريب 612 أخصائي رعاية صحية من متخلف التخصصات يمثلون 22 مستشفى، ليصل إجمالي عدد المتدربين الذين استفادوا من المركز منذ افتتاحه في شهر نوفمبر 2012 إلى 1,400 متدرب.

وفي يناير من العام الجاري، استقبلت مدينة دبي الطبية سيارة إسعاف للتدريب بالمحاكاة من مجموعة ميديكلينيك الشرق الأوسط، لتعزز بذلك من القدرات التدريبية لمركز خلف أحمد الحبتور للمحاكاة الطبية في مجال التدريب على الاستجابة للحالات الطارئة.

مكتبة آل مكتوم الطبية

وهي مكتبة متقدمة تدعم رسالة مدينة دبي الطبية في توفير أفضل خدمات الرعاية الطبية وتشجيع البحث العلمي والتعليم الأكاديمي الطبي، حيث تضم مجموعة من أكثر المصادر التعليمية الطبية تطوراً على مستوى المنطقة. وخلال النصف الأول، ارتفع عدد أمناء التسجيل إلى 1,223، في حين بلغ عدد زوارها أكثر من 2,482 زائراً، وذلك بهدف الوصول إلى أكثر من 15 قاعدة بيانات علمية ضخمة ومصادر معلومات إلكترونية تحوي ما يزيد عن 16,500 كتاب إلكتروني ومجلات إلكترونية علمية متنوعة ومراجع طبية في مجالات تخصصية عديدة.

القطاع الاستثماري

تواصل مدينة دبي الطبية استقطاب مؤسسات جديدة متخصصة في مجال الرعاية الصحية، فقد شهد النصف الأول من العام الجاري افتتاح تسعة مرافق طبية جديدة في المدينة، وهي عيادة "سيرينيتي كلينيك فيتال مترنال كير"؛ ومركز الدكتور رامي حامد؛ ومجموعة "مانترا سليم ان شايب"؛ ومركز "دكتورز كلينيك" للتشخيص؛ وPIDDDS 3D Living؛ ومركز الخيال الطبي؛ ومركز استشاريو صحة الجهاز الهضمي والتنظير؛ وعيادة وستمنستر أورثو الطبية؛ وعيادة كمال للصحة العقلية للأطفال والبالغين.

وقد قامت خمسة من المراكز الطبية العاملة في مدينة دبي الطبية بتوسيع حضورها في المدينة، ومن ضمنها "ستيبنج ستونز" لاضطرابات التوحد؛ وشركة "كوكليار" الشرق الأوسط؛ والمركز الأمريكي للعمود الفقري؛ وغيرها. وفي مطلع يناير الماضي، أعلنت "ميديكلينيك" مستشفى المدينة عن توسعة جديدة ضمن مدينة دبي الطبية لتضم وحدة متخصصة ومتطورة لعلاج الأورام السرطانية، والتي من شأنها تعزيز الطاقة الاستيعابية للمستشفى في مجال علاج أمراض السرطان وتوفير أحدث الحلول التكنولوجية التشخيصية في هذا المجال.

وتشهد مدينة دبي الطبية نمواً في حجم الطلب على المساحات التأجيرية نظراً لزيادة عدد الوافدين الجدد إليها وتوسع الشركاء العاملين فيها. وبلغت نسبة إشغال المباني الرئيسية لمدينة دبي الطبية 96٪.

وجاري العمل حالياً على مشروع المرحلة الثانية من مدينة دبي الطبية والتي تغطي مساحة 19 مليون قدم مربع. كما أعلنت مدينة دبي الطبية في يناير 2014 عن إطلاق ثلاثة مشاريع جديدة ضمن إطار هذه التوسعة.

وتعكف "مجموعة عزيزي للاستثمار" على إنشاء فندق فاخر من فئة الخمس نجوم ضمن المرحلة الثانية من مدينة دبي الطبية، حيث تمت الموافقة على التصميم المبدئي للمشروع، ويجري حالياً وضع اللمسات الأخيرة على التصاميم النهائية. وتم أيضاً الانتهاء من وضع التصور الأولي وجاري العمل على دراسة الجدوى لمشروع مجتمع الرعاية المستمرة للمتقاعدين، حيث سيأخذ المشروع شكل منازل مستقلة للمتقاعدين، ومنازل توفر الرعاية الشخصية طويلة الأمد لكبار السن، بالإضافة إلى منازل تتاح بها خدمة التمريض المنزلي.

وتمت الموافقة على التصميم المبدئي لمشروع الكلّية العلمية الدولية، ويجري العمل على تقديم التصميم النهائي مع بدء المرحلة الأولى من أعمال البناء. وستقدم المدرسة مناهج طبية تأسيسية خلال المرحلة المدرسية، وستكون الأولى من نوعها في المنطقة. وتشرف على المشروع واحدة من أشهر المؤسسات التعليمية العالمية، ويموله رجال أعمال إماراتيين وأجانب بارزين. وقد بدأت أعمال بناء أول محطة فرعية بقدرة 132 كيلوفولت لتوفير الطاقة الكهربائية التي يحتاجها المشروع خلال مرحلة التنفيذ. وبمجرد الانتهاء منها، ستسهل المحطة عملية نقل وتوزيع الكهرباء بكفاءة عالية لتلبية متطلبات عمليات بناء وإنشاء البنية التحتية الجديدة.

القطاع التنظيمي

يتولى "مركز التخطيط والجودة للخدمات الطبية"، الهيئة التنظيمية المستقلة الخاضعة لإشراف سلطة مدينة دبي الطبية- الهيئة التشريعية والجهة التنظيمية لمدينة دبي الطبية- مسؤولية تنظيم ومنح التراخيص للمنشآت والمهنيين العاملين في نطاق سلطة مدينة دبي الطبية، إلى جانب معالجة الشكاوى المتعلقة بالخدمات الطبية السريرية التي يجري تقديمها في المدينة.

ومنح المركز خلال النصف الأول من العام الجاري، الترخيص لـ315 من أخصائيي الرعاية الصحية، ليصبح إجمالي عدد الأخصائيين المرخصين في المدينة 4101 أخصائي.

وحصل "مركز التخطيط والجودة للخدمات الطبية" خلال وقت سابق من العام الجاري على اعتماد الجمعية الدولية للجودة في قطاع الرعاية الصحية "اسكوا"- الشركة الرائدة عالميا في مجال تقييم معايير السلامة في الرعاية الصحية والجودة -للطبعة الثانية من معايير الخدمات الصحية الخاصة بالجودة في العيادات الخارجية، ويسري هذا الاعتماد من شهر مايو 2013 ولغاية أبريل 2017.

وبلغ عدد الشكاوي التي تلقاها المركز خلال العام الجاري 24 شكوى، بدءاً من يناير إلى نهاية يونيو، حيث كانت أكثر الشكاوى شيوعاً ملاحظات تتعلق بالأخطاء الطبية وفنون التعامل مع المراجعين والمرضى، بالإضافة إلى أسلوب التواصل الناجم عن سوء الهم أحيانا.

ولضمان تقديم خدمات رعاية صحية عالية الجودة والحفاظ على سلامة المرضى، يحرص "مركز التخطيط والجودة للخدمات الطبية" على التأكد من تطبيق العاملين فيه أعلى معايير الجودة، وذلك من خلال التوعية المنتظمة بالمتطلبات الواجب الالتزام بها وحملات التفتيش المستمرة.

المجتمع

باعتبارها أحد أبرز داعمي قطاع الرعاية الصحية بالدولة، أطلقت مدينة دبي الطبية سلسلة من المبادرات المجتمعية التي تعكس وتؤكد التزامها المستمر بخدمة المجتمع ودورها التوعوي المهم تجاه فئاته المتعددة بهمومه المختلفة.

فقد استضافت سلسلة من جلسات النقاش الإعلامية التي شارك فيها متخصصون في مجال الرعاية الصحية، حيث تحدثوا حول مجموعة من المواضيع المهمة والحساسة في المجتمع، ومن بينها "التوحد: نقاط القوة والتحديات"؛ و"تحديات التمريض في دولة الإمارات"؛ و"مشاكل صحة الفم في دولة الإمارات". وبالإضافة إلى ذلك، ركّزت البيانات الصحفية التي صدرت عن مدينة دبي الطبية على تعزيز الوعي الصحي حول مخاطر التدخين غير المعروفة على صحة الفم والعظام؛ وتوعية المجتمع بضرورة التبرع بالدم بشكل منتظم خلال "اليوم العالمي للتبرع بالدم 2014".

كما نظمت كلية دبي لطب الأسنان زيارات تثقيفية لعدد من الدوائر الحكومية والمؤسسات المجتمعية عبر عيادة طب الأسنان المتنقلة، استهدفت بشكل خاص جمهور الرياضة المحلي، وفئة الشباب والأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار